عاجل

الأمن الإيراني يعتقل بعض الأشخاص الذين قدموا لزيارة مقبرة بهشت الزهراء جنوب طهران والتي تحوي رفات ضحايا التظاهرات الأخيرة التي عمت شوارع العاصمة، احتجاجاً على ما وصفوه بتزوير وتلفيق نتائج الانتخابات الرئاسية التي توجت أحمدي نجاد لولاية ثانية

وطلب الأمن الإيراني من زعيم المعارضة مير حسين موسوي الذي كان على رأس الحشد، مغادرة المقبرة بعد وقوفه على قبر الفتاة الإيرانية ندى آغا سلطان التي قتلت برصاص الأمن الإيراني، أثناء مشاركتها في الاحتجاجات

وفي تطور آخر، تجمع حوالي 1000 شخص من أنصار موسوي في باحة كبرى بالعاصمة طهران لتأدية الصلاة، متحدين بذلك قرار السلطات حظر تجمع المعارضة