عاجل

شددت السلطات الإسبانية من الإجراءات الأمنية في مايوركا الاسبانية بعد الاعتداء الذي نفذته الإيتا وأودى بحياة حرسيين مدنيين .. وتعتقد السلطات أن منفذي العملية مازالوا في الجزيرة الأمر الذي استدعى تعزيز انتشار قوات الأمن والحواجز الأمنية. الاعتداء استهدف قلب اسبانيا السياحي “جزيرة مايوركا” التي استقطبت العام الماضي ما لا يقل عن عشرة ملايين سائح أغلبهم من الألمانيين والبريطانيين ويبدو الإيتا لم تفلح في تعكير صوف السياح الذين لم يتسابقوا لمغادرة الجزيرة رغم عناوين الصحف العريضة التي تركز على الكارثة ورغم دعوة بعض البلدان رعاياها إلى تجنب الذهاب إلى مايوركا .. الجزيرة الإسبانية تبقى رغم كل ذلك … بشمسها وهوائها وشواطئها .. ثالث أفضل وجهة سياحية في العالم ..