عاجل

تقرير مصير أونغ سان سوتشي يتأجل. فقد قررت المحكمة في بورما تأجيل محاكمة المعارضة الشهيرة إلى منتصف أغسطس/آب المقبل.

سان سو تشي تواجه عقوبة بالسجن قد تصل إلى خمس سنوات. النظام يتهمها بخرق شروط إقامتها الجبرية. فقد تمكن مواطن أمريكي من التسلل إلى الإقامة سباحة في مايو/أيار الماضي للقاءها.

محاكمة سان سو تشي تحظى باهتمام دولي. فالحائزة على جائزة نوبل للسلام تعد رمزا للمقاومة ضد النظام العسكري البورمي، الذي يسير البلاد بيد من حديد. نظام يتهم باستغلال القضية لإبعاد المعارضة سان سو تشي من الانتخابات التي سينظمها في 2010.

وسائل الإعلام الحكومية كانت قد حذرت من تلبية اي دعوة الى التظاهر عشية اصدار الحكم الذي كان مقررا الجمعة. أونغ سان سو تشي قضت ثلاثة عشر عاما ضمن التسعة عشر الأخيرة مسلوبة الحرية.