عاجل

تنطلق اليوم محاكمة عشرين شخصا اعتقلوا خلال المظاهرات المناوئة للرئيس أحمدي نجاد في الثاني عشر من حزيران يونيو الماضي وقد وجهت لهم السلطات تهم الإخلال بالأمن العام وبأنهم على علاقة بالمنافقين وهو الإسم الذي تطلقه السلطات الإيرانية على مجموعة مجادي الشعب المعارضة في المنفى. بالإضافة إلى تهم حيازة أسلحة بدون ترخيص ومهاجمة قوات الأمن وقوات الباسيج وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية إيرنا. وفي حال إدانتهم يواجه المعتقلون عقوبة قد تصل إلى حد الإعدام.

السلطات الإيرانية كانت أطلقت سراح مائة وخمسين معتقلا بعد الانتقادات الدولية التي تتهم السلطات بممارسة التعذيب وخصوصا بعد وفاة ثلاثة أشخاص رهن الاعتقال.. الجمهورية الإسلامية تشهد أزمة سياسية هي الأخطر منذ قيامها قبل ثلاثين عاما حيث يشكك المتظاهرون المساندون للمعتدل مير حسين موسوي في نزاهة الانتخابات ويتهمون النظام بتزويرها
المزيد عن: