عاجل

سحبت حكومة الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الامتيازات من أربعة وثلاثين محطة اذاعة وشبكة تلفزيون، محذرة في الوقت نفسه مئتي محطة اخرى من أن امتيازاتها مهددة هي أيضا، ما أدى إلى اندلاع جدال حول الاساءة إلى حرية التعبير. واحتشد مئات الاشخاص في مقرات المحطات تعبيرا عن احتجاجهم.

وقد أوقفت محطات الاذاعة وشبكات التلفزيون المستهدفة برامجها بينما الحكومة بررت قرارها بأنها تسعى إلى دمقرطة الأثير. وتعد الحكومة لمجموعة من الاصلاحات ترمي كما تقول الى “اضفاء الديموقراطية” على قطاع لا يزال اليوم محصورا في ايدي قلة من الاشخاص. لكن وسائل الاعلام الخاصة تعتبر ان هذه الاصلاحات ستؤدي الى تعزيز هيمنة الدولة على الاعلام.