عاجل

الغرب الأفغاني لم يعد بمنأى عن هجمات حركة طالبان. هذا هو الاستنتاج الأول من الانفجار الذي خلف اليوم اثني عشر قتيلا أفغانيا و أكثر من ستة و عشرين جريحا بمحافظة حرات بغرب البلاد.

هجمات طالبان كانت تتركز حتى الآن في شرق و جنوب افغانسان و بالأخص في محافظة هلمند التي تعد معقلا للمتمردين الاسلاميين. و في الأيام الثلاثة الأخيرة، تبنت الحركة مقتل تسعة جنود من القوات الدولية المرابطة في البلاد منذ نهاية 2001.

المراقبون السياسيون رجحوا أن تكون طالبان تسعى من وراء هذا التصعيد الميداني الى افشال الانتخابات الرئاسية و المحلية المزمع اجراؤها في العشرين من آب / أغسطس الجاري في أفغانستان