عاجل

في سابقة هي الأولى من نوعها في بريطانيا، القضاء العسكري يحاكم جنديا رفض العودة للخدمة في أفغانستان… العريف جو جلينتون البالغ من العمر سبعا و عشرين سنة انتقد بشدة تورط بلاده في الحرب في أفغانستان و طالب في رسالة وجهها الى رئيس الوزراء غوردن براون بسحب قوات بلاده من ذلك البلد الذي يرابط فيه حاليا حوالي تسعة آلاف جندي بريطاني.

محاكمة جلينتون تأتي في وقت يحتدم فيه الجدل الداخلي بشأن مشاركة البلاد في القوات الدولية المرابطة في أفغانستان. بعد نشر تقرير برلماني شكك في جدوائية هذا التدخل العسكري.

رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس العموم طالب بمراجعة الاستراتيجية البريطانية هناك قائلا : “ يجب على الحكومة البريطانية أن تعطي الأولوية لتثبيت الوضع الأمنى في أفغانستان. لقد تشتت مجهوداتنا بين الكثير من المجالات مثل دعم مؤسسات الدولة الأفغانية و مكافحة المخدرات و حقوق الانسان”

التقرير يرى أن القوات البريطانية أخطأت حينما وجهت جهودها لمحاربة زراعة المخدرات و التصدي للمتمردين الأفغان المنتمين لحركة طالبان بدل التركيز على الخطر الارهابي الذي يمثله وجود تنظيم القاعدة في أفغانستان