عاجل

المزارعون الفرنسيون غاضبون فالمفوضية الاوربية تطالبهم برد خمسمئة مليون يورو.
بعد التحقيق المفوضية توصلت الى أن المساعدات الاوروبية التى قدمتها فرنسا الى مزارعيها عام اثنين و تسعين على مدار عشرة اعوام أضرت بمبدأ المنافسة بين دول الاتحاد.

أصل المبلغ قدر بثلاثمئة و ثمانية و ثلاثين مليون يورو وفوائده بما بين مئة الى مئة و خمسين مليون ووزير الزراعة الفرنسى حاول تهدئة المخاوف قائلا/سنفاوض حول العديد من النقاط ,اولا حجم المبلغ فهناك مساعدات من هذا المبلغ أنا ارى أنها شرعية وبالتالى نأمل فى خفض المبلغ النهائى لكى ندفع المتوجب علينا./

الوزير الفرنسى أبلغ بروكسل أن عملية التعويض المعقدة ستبدأ الشهر المقبل
فعدم الاستجابة يعنى فرض عقوبات على فرنسا لكن المزارعين لا يتفقون مع وزيرهم
كما يؤكد ايف ارى من نقابة المزارعين قائلا/من غير الوارد أن نرد هذه الاموال من واذا كان من الواجب ردها فعليهم أن يخبروننا بأية طريقة نظرا للازمة التى يعيشها الان مجمل قطاع الخضروات و الفواكه./

القطاع الزراعى فى فرنسا يعانى من العديد من المشاكل منها منافسة الدول المجاورة و تراجع ارباح المنتجين أمام مكاسب الموزعين وهو ما أخرج العديد من التظاهرات.