عاجل

عودة العمل بنظام المكافآت المالية لدى البنوك، أثارت سخط الصحافة الفرنسية يوم الأربعاء، إثر إعلان العملاق بين أن بي باريبا أنه خصص مليار يورو من أرباحه التي حققها في الربع الثاني من السنة الجارية، لتوزيعها كمكافآت على الموظفين في فرعه للتمويل والاستثمار.
 
إدارة بي أن بي باريبا التي تلقت مساعدة حكومية فاقت الخمسة مليارات يورو دافعت عن نفسها بإعلانها على لسان مديرها العام بأنها ملتزمة باتباع توصيات قمة مجموعة العشرين.
 
دفاع لم يقنع هذا المحلل الاقتصادي الذي قال:
“المكافآت التي كانت تقدم للموظفين قبل الأزمة عادت مع بدء تحسن الأسواق المالية. يجب انتظار بعض الوقت حتى يحدث تغيير فعلي وحتى تطبق توصيات مجموعة العشرين”.
 
يشار إلى أن البنوك الأمريكية ورغم استفحال الأزمة المالية العالمية وزعت العام الماضي ثلاثة وثلاثين مليار دولار أمريكي على موظفيها، مما أثار غضب الرأي العام الأمريكي، ولتجنب هذا الامر دعت إدارة غولدمن ساكس موظفيها إلى عدم لفت الأنظار إليهم في حال إنفاقهم للمكافآت المالية التي تلقوها مؤخرا.