عاجل

تسعة مسنين لم تنجح فرق الإسعاف البلجيكية في إنقاذهم من الموت اختناقا جراء حريق اندلع الليلة الماضية في دار للمسنين شمال بلجيكا.

فرق الإنقاذ تمكنت من إجلاء باقي النزلاء الخمسين، لكن ثلاثة منهم يوجدون في حالة خطيرة بالمستشفى. جهود الجيران مكنت من تقليص حصيلة الضحايا “لقد ركضت أنا وزوجي إلى الداخل، صعد هو إلى الطابق العلوي و حاولت من جهتي إخراج ما أمكن من الأشخاص في الطابق السفلي. كان هناك رجل مسن رفض مغادرة سريره فحاولت معه بكل جهد حتى نجحت في إقناعه بالرحيل”.

الحادث وقع في مدينة “ميل” بضاحية “غينت” في الجزء الفلامانكي شمالي غرب بلجيكا. أسبابه لم تتضح بعد، لكن الأنباء الأولى رجحت أن يكون ناتجا عن تماس كهربائي جراء عطل في مروحة أو انفجار جهاز تلفاز ما أدى إلى إضرام النيران في الأسرة.

السلطات المحلية وصفت الحادث بالأسوء في المنطقة خلال السنوات العشر الأخيرة.