عاجل

روني بيغز اللص الأسطورة سينهي حياته حرا طليقا. بريطانيا قررت الإفراج عنه بالنظر لتدهور حالته الصحية بعد ثماني سنوات من الاعتقال.

قدر أم مصادفة، الرقم ثمانية يحضر بشكل غريب في حياة رونالد بيغز. فغدا، الثامن من أغسطس/آب يطفىء بيغز شمعة عقده الثامن، و غدا أيضا يطلق سراحه رسميا بعد ثماني سنوات من الاعتقال في بريطانيا.

لكن الرقم ثمانية كان بالفعل رقم حظ بالنسبة لروني بيغز، في الثامن من الشهر الثامن أي أغسطس/آب من العام ثلاثة و ستين حين وقع أكبر عملية سرقة في التاريخ آنذاك باستهداف قطار البريد لنقل الأ موال. عملية جنى منها ملايين الجنيهات الاسترلينية ما ساعده على تمويل فراره بين أوربا و أمريكيا اللاتينية الذي انتهى في البرازيل، قبل أن يقرر تسليم نفسه لبريطانيا في العام ألفين وواحد.