عاجل

تقرأ الآن:

ذكرى حرب القوقاز بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية


جورجيا

ذكرى حرب القوقاز بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية

الحرب الجورجية الروسية في متحف.
أوسيتيا الجنوبية، اختارت أن تبدأ إحياء الذكرى الأولى للحرب الدموية التي مزقتها قبل عام، بافتتاح متحف للإبادة، كما سمته، تستعرض فيه ماخلفه الجيش الجورجي من دمار.

صور للتاريخ، والشر يأتي دائما من الجهة الأخرى.

أربعة أيام من الاحتفالات، بدأت في وقت متأخر من مساء أمس، على ضوء الشموع، بعد عام بالضبط، ساعة بساعة، على بدء القوات الجورجية اجتياح الإقليم الانفصالي.

مغامرة مكلفة، جعلت القوات الروسية تتدخل في الإقليم، بل وتحتل مدينة غوري الجورجية، بعد نزاع خلف خسائر ثقيلة في الأرواح والمباني.

الذكرى حزينة في المعسكر الآخر، أيضا. الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي، الذي تعرض لانتقادات بسبب مغامرته العسكرية، أكد أن المواجهة مستمرة، لكن بطرق سلمية: “نريد الانتصار على أعدائنا، لكن نريده بطرق سلمية، عبر تعزيز مؤسساتنا الديموقراطية، وتنمية اقتصادنا بشكل دائم، عبر الاندماج بأوربا، ومنح آفاق لكل الأطفال الجورجيين. نريد السلام، لأننا سنربح بالسلام”

ساكاشيفيلي، لم يكن موفقا في قرع طبول الحرب، فهل ينجح في عزف موسيقى السلام؟ .