عاجل

تقرأ الآن:

انتقادات فرنسية لإيران إثر توجيهها تهمة المشاركة في مظاهرات معادية للنظام لمواطنتين فرنسيتين


إيران

انتقادات فرنسية لإيران إثر توجيهها تهمة المشاركة في مظاهرات معادية للنظام لمواطنتين فرنسيتين

طالبت الحكومة الفرنسية إيران بالإفراج فورا عن مواطنتيها كلوتيلد ريس و هي باحثة جامعية و نازك افشار الموظفة بالسفارة الفرنسية في طهران قائلة إن اتهامات التجسس الموجهة ضدهما لا أساس لها من الصحة.
واتهمت محكمة إيرانية أمس السبت المرأتين وعشرات آخرين بالتجسس ومساعدة مؤامرة غربية للإطاحة بالنظام الإيراني.
و قالت إحدى صديقات رايس المقربات إنه من الطبيعي عندما تقضي فترة طويلة في إيران و عندما تكون من المهتمين بالثقافة الإيرانية و بالمجتمع الإيراني, من الطبيعي أن تحاول فهم ما يجري.

والد كلوتيلد رايس قال في اتصال هاتفي باحدى القنوات التلفزيونية الفرنسية إن محاكمة ابنته تمثل جزءا من مؤامرة لا أساس لها من الصحة و نفى أن تكون ابنته قدمت ملفات للسفارة الفرنسية و إنما قامت فقط بارسال رسائل الكترونية لأصدقائها عدد منهم يعملون بالسفارة أرادت من خلالها أن تطمئنهم عنها.

بريطانيا طالبت من جهتها بالافراج الفوري عن موظف سفارتها في طهران حسين رسام و الذي وجهت له التهم نفسها في حين قالت وكالة الأنباء الإيرانية فارس إن رسام اعترف أمام المحكمة بارسال معلومات حول اضطرابات ما بعد انتخابات الرئاسة الإيرانية إلى واشنطن وبأن دبلوماسيين بريطانيين شاركوا في المظاهرات.

المظاهرات انطلقت مباشرة إثر اعلان فوز الرئيس محمود أحمدي نجاد بولاية رئاسية ثانية إذ طالب المتظاهرون باعادة إجراء الانتخابات الرئاسية متهمين معسكر الرئيس نجاد بالغش و التزوير في نتائج هذه الانتخابات أما نتيجة المظاهرات فكانت سقوط عشرات القتلى و اعتقال المئات من المحتجين.