عاجل

أول إصابة بأنفلونزا الخنازير تمس مسؤولا كبيرا، دشنها اليوم رئيس كوستاريكا اوسكار أرياس، الحائز على جائزة نوبل للسلام، والمعروف بوساطته في الأزمة الهوندراسية.
أرياس، وضع في مكان معزول ببيته، بعد أن خضع للفحوصات اللازمة، في احد مستشفيات بلاده، وسيستأنف عمله بعد أسبوع، كما صرح أخوه، الذي يشغل منصب وزير شؤون الرئاسة.

هذا فيما يواصل الفيريس “اتش1 ان1“، الفتك يضحايا جدد، من قارة لقارة. إسبانيا سجلت اليوم حالة وفاة جديدة، هي العاشرة في البلاد، يتعلق الأمر بشاب في الثلاثين، توفي في جزر الكناري، متأثرا بتعقيدات مرتبطة بإصابته.
وزير الصحة الإسباني أعلن رقما مخيفا: أكثر من اثني عشر ألف إصابة جديدة سجلت خلال الأسبوع الماضي.

ارتفاع وتيرة الإصابات، يوازيه تسارع في عمل المختبرات، التي تريد تطوير اللقاح الأنجع، في أقصر مدة.
منظمة الصحة العالمة، حذرت الأسبوع الماضي، من أن سرعة توفير اللقاحات، لا ينبغي أن تكون على حساب جودتها.