عاجل

هذه هي الباخرة أركتيك سي التي اختفت في المحيط الأطلسي منذ أسبوعين . لا أحد يعلم مصيرها. الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف أمر قيادة الاسطول البحري لبلاده بتسخير كل وسائلها لتحديد مكان سفينة الشحن التي يوجد على متنها خمسة عشر بحارا روسيا. و كانت الباخرة، التي ترفع العلم المالطي، قد انطلقت من شواطئ فينلندا باتجاه ميناء بجاية الجزائري، محملة بشحنة من الخشب.

مركز المراقبة و الانقاذ في مدينة بريست بغرب فرنسا تلقى آخر الاشارات التي ارسلتها الباخرة في ال 28 يوليو/ تموز الماضي، الا أن السفينة كانت أنذاك في وضع عادي غير مثير للقلق كما يشرح أحد الضباط العاملين بالمركز الذي قال “هذه السفينة تقدمت الينا بالطريقة المعتادة. و أشعرتنا بمرورها، طبقا لما يجب على كل السفن فعله. نحن هنا في المركز الجهوي للمراقبة و الانقاذ لم نجد أي داع للتدخل”

الأقوال تضاربت بشأن مصير السفينة. مصادر روسية رأت أنها تعرضت لعملية قرصنة بحرية، فيما رجحت مصادر أخرى من نفس البلد أن تكون ضحية لصراع بين أطراف مافيوية تريد الاستحواذ على بضائع محرمة تحملها الباخرة.