عاجل

مهرجان وودستوك: الذكرى 40

تقرأ الآن:

مهرجان وودستوك: الذكرى 40

حجم النص Aa Aa

نصب تذكاري ضخم ..و مكان رحب يتسع لآلاف الزائرين ..ذلك ما نشاهده ..في عين المكان ..حيث مهرجان وودستوك ..الذي يحتفل بذكراه الأربعين ..
الترحيب كالعادة ..بالطريقة نفسها
“ ………..”
مهرجان وودستوك لم يكن في وودستوك..بل في بيثل ..على بعد 60 كيلومترا ..لكن اسم وودستوك هو الذي جاب الآفاق .. 3 أيام من موسيقى الحب..و السلام ..من 15 حتى 17 من آب/أغسطس.
400.000 شخص جاؤوا حينها ..للحضور..و للاستمتاع أقل بأربع مرات مما كان منتظرا ..لم يجد الناس ما يأكلونه ..و دورات المياه لم تكن كافية ..أما الأمطار فعكرت جمال المهرجان.. المكان الرحب غزته المياه من كل جانب..
أولئك الذين كانوا هناك ..يبقى وودستوك عالقا في أذهانهم ..لا ينسى ..و هم الذين كانوا عارضوا الحرب على فيتنام ..عبروا بذلك ..عبر موسيقاهم ..و أنغامهم .

قصص حب نشأت أيضا ..و مازالت مستمرة ..صورة هذين الزوجين ..مثبتة على غلاف ألبوم وودستوك ..تبقى ذكرى لا تغيب ..عن الخيال .

- الكل كان مسرورا ..يغني..يرقص..يتناول الحشيش ..يأكل ..ثم ينام .

- لا أعتقد أن الكل كان سعيدا..فالظروف كانت غير مناسبة .

- معظمهم كانوا مسرورين .

- كنا..سعيدين

- و لا نزال كذلك .

بعد 40 سنة.. في الخامس عشر من آب من كل سنة مهرجان وودستوك..Hصبح ذكرى عن خيال محبيه ..لا تغيب .