عاجل

تقرأ الآن:

قتلى و جرحى في إشتباكات بين عناصر حماس و جماعة سلفية في غزة


غزة

قتلى و جرحى في إشتباكات بين عناصر حماس و جماعة سلفية في غزة

متشددون إسلاميون من جماعة سلفية فلسطينية تسمى “جند أنصار الله“، كانوا أمس الجمعة وجها لوجه، مع حركة المقاومة الإسلامية حماس، التي تحكم قطاع غزة.

و من داخل مسجد إبن تيمية في بلدة رفح بالقطاع، أعلن الإمام عبد اللطيف موسى، قبل صلاة الجمعة إقامة إمارة إسلامية في غزة.

وعم المسجد صيحات وهتافات مئات الرجال، الذين إحتشدوا بداخله.

حكومة حماس المقالة، توعدت بملاحقة ومساءلة جميع عناصر الجماعة السلفية، ما لم يسلموا أنفسهم وأسلحتهم لعناصر الأمن.

و قال طاهر النونو، المتحدث باسم الحكومة في مؤتمر صحفي عقده في غزة:

“ إن الحكومة لن تسمح بـعودة الفلتان الأمني في قطاع غزة، تحت أي مظلة، وأنه لا بد أن يخضع الجميع للقانون والنظام العام “

الخطوة كانت التحدي الأحدث لحماس. تحدي أدى إلى وقوع إشتباكات بين الطرفين، أسفرت عن مقتل ستة عشر مسلحا، و إصابة نحو مئة أخرين، حسب مصادر طبية فلسطينية.

أجهزة الأمن التابعة لحركة حماس، شنت حملة إعتقالات في صفوف الجماعة، التي يعتقد أن لها إرتباطات بتنظيم القاعدة.

المزيد عن: