عاجل

خراطيم المياه لتنظيف آثار الدماء التي خلفها الهجوم الانتحاري في محيط مقر حلف شمال الأطلسي في العاصمة الأفغانية كابول صباح اليوم. قوى الأمن فرضت طوقاً أمنيا في العاصمة بعد انفجار سيارة مفخخة أسفر عن مقتل سبعة أشخاص و إصابة أكثرَ من مئة شخص بجروح من بين المدنيين و أفراد القوة الدولية ومن بين القتلى حواء نوريتاني العضوة في البرلمان.

حركة طالبان تبت العملية وقالت إنها كانت تستهدف السفارة الأميركية وأن الانتحاري فجر نفسه عندما تعثر وصوله إلى السفارة.

الهجوم جاء قبل خمسة أيام من موعد الانتخابات الرئاسية والمحلية في العشرين من الشهر الحالي.

وتتواصل الاستعدادات لهذه الانتخابات، ويتم توزيع صناديق الاقتراع على الأقاليم فيما ينتشر العنف وتزداد شدته في أنحاء البلاد.