عاجل

استبعاد فرضية العمل الإرهابي في حادثة المحطة الكهرمائية في سيبيريا

تقرأ الآن:

استبعاد فرضية العمل الإرهابي في حادثة المحطة الكهرمائية في سيبيريا

حجم النص Aa Aa

مع مرور الوقت، تقل فرص العثور على ناجين أحياء من بين المفقودين في المحطة الكهرمائية في سيبيريا

أربعةٌ وستون مفقوداً ما زال مصيرهم مجهولاً ومن المرجح أن يضافوا إلى عداد القتلى الاثني عشر الذين أعلن عنهم.

عطل مفاجئ في إحدى العنفات العشر للمحطة الكهرمائية في سيبيريا أدى إلى إرتفاع في ضغط المياه وبالتالي انفجار هذه العنفة هذا ما أكده إلكسندر تولوتشينوف المتحدث عن مجموعة ريوشيدرو التي تتولى إدارة المحطة مستبعدأً فرضية العمل الإرهابي

رغم أن عمليات الإنقاذ لا تزال مستمرة منذ لحظة وقوع الكارثة إلا أن الوصول إلى المفقودين يبدو صعباً

السلطات الروسية تنفي بدورها فكرة انهيار السد الذي تقوم عليه المحطة إلا أن السكان المقيمين على تخومه يخشون من حدوث الأسوأ ويتسارعون إلى تزويد سياراتهم بالوقود والابتعاد عن الأماكن القريبة من المحطة كي لا تغمرهم مياه السد في حال انهياره نتيجة انفجار المحطة بأكملها