عاجل

تقرأ الآن:

أمراء الحرب السابقين يعلنون مواقفهم قبيل الانتخابات الافغانية


أفغانستان

أمراء الحرب السابقين يعلنون مواقفهم قبيل الانتخابات الافغانية

هذه الصناديق سترسم المستقبل السياسي الافغاني خلال السنوات الخمس المقبلة ومع بداية عملية الاقتراع في الانتخابات الرئاسية والمحلية يوم الخميس المقبل.
 
انتخابات انتهت حملات مرشحيها أمس الاثنين وإن لم تنته مفاجاتها التي تمثلت أخرها في عودة عبد الرشيد دستم أحد زعماء الحرب السابقين إلى افغانستان.
 
دستم زعيم الاوزبك والذي يملك شعبية كبيرة شمال البلاد سرعان ما دعم كرزاي في الانتخابات المقبلة.
 
دعم انتقده منافسو كرزاي وعلى رأسهم المرشح الرئاسي ووزير الخارجية السابق عبد الله عبد الله الذي دان وسط حشد من أنصاره تحالف كرزاي مع أمراء الحرب  السابقين بهدف الفوز في الانتخابات.
 
ظهور أمراء الحرب السابقين لم يقتصر فقط على دستم بل شمل أيضا قلب الدين حكمتيار الذي توعد القوات الاجنبية وانتقد الانتخابات المقبلة.
 
“لن نشارك في حكومة تحركها القوى الاجنبية ومكونة من فاسدين ولصوص” يقول حكمتيار
  
ثمان واربعون ساعة تفصل الافغان عن انتخابات جديدة تبدو فيها المعضلة القديمة المتجسدة في الامن قائمة خاصة في ظل تهديدات طالبان باستهداف مراكز الاقتراع ما دفع إلى نشر قوات أمريكية وافغانية إضافية خوفا من هجمات تعكر صفو العملية الانتخابية.