عاجل

عاجل

كارثة سيبيريا البيئية مصدر خوف وهلع

تقرأ الآن:

كارثة سيبيريا البيئية مصدر خوف وهلع

حجم النص Aa Aa

أصبحت فرصة العثور على ناجين أحياء من بين المفقودين في المحطة الكهرمائية في سيبيريا قليلة، هذا ما أعلنه صباح اليوم مسؤول روسي رفيع المستوى في مجموعة ريوتشيدرو

أربعةٌ وستون مفقوداً مصيرهم غير معروف ومن المرجح أن يضاف عددهم إلى الاثني عشر شخصاً الذين حصدتهم هذه الكارثة البيئية

أعيد أسباب الحادثة إلى عطل مفاجئ في إعدى العنفات العشر للمحطة أدى إلى إرتفاع في ضغط المياه وبالتالي انفجار هذه العنفة ولكن لم تحدد بعد أسباب هذا العطل

عمليات الإنقاذ لم تتوقف منذ لحظة وقوع الكارثة وقد استطاعت قوى الطوارئ ورجال الإطفاء إنقاذ بعض الأشخاص ولكن ربما لا يستطيعون الوصول إلى المفقودين في الوقت المناسب

رغم تأكيد السلطات الروسية عدم إمكانية حدوث انفجار آخر في المحطة إلا أن السكان في تلك المنطقة يلهثون لتزويد سياراتهم بالوقود والابتعاد عن الأماكن القريبة من المحطة كي لا تغمرهم المياه في حال انفجارها بأكملها

وأي شيء أمتع من تمضية الوقت والاستمتاع بأشعة الشمس والمناظر الطبيعية الجميلة في الجبال القريبة من المحطة والبعيدة عن الخطر في الوقت نفسه