عاجل

تقرأ الآن:

الكريملن يفتح تحقيقاً في أسباب حادثة محطة سايانو تشوتشنسكايا


روسيا

الكريملن يفتح تحقيقاً في أسباب حادثة محطة سايانو تشوتشنسكايا

السلطات الروسية وضعت من التحقيق في أسباب حادث محطة سايانو تشوتشنسكايا لتوليد الطاقة الهيدروكهربائية إحدى أولوياتها مشيرة في الوقت ذاته أنه لا يوجد أدنى
خطر على سكان المنطقة المجاورة للمحطة. السلطات استبعدت فرضية إنهيار السد التي تقلق سكان المنطقة.

الحادث وقع أمس نتيجة إرتفاع مفاجئ في ضغط المياه في إحدى التوربينات العشر الموجودة بالمحطة ما أدى إلى إنهيار سقف قاعة الآلات بعد أن غمرت المياه الأنفاق السفلى.

وأسفر الحادث عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل وأحد عشر جريحا بالإضافة إلى
عشرات المفقودين.

محطة سايانو تشوتشنسكايا لتوليد الطاقة الهيدروكهربائية تعتبر ثالث أكبر محطة من هذا النوع في العالم. الساعات الأولى من الحادث شهدت حالة من الفزع لدى سكان المنطقة المجاورة للمحطة. إلاّ أنّ وزير حالات الطوارئ الروسي أكّ أنّ المسألة لا تتطلب قلق المواطنين.

حادث سايانو تشوتشنسكايا سيترك من دون شكّ أثاراً سلبية على البيئة بسبب كميات الزيت الكبيرة التي تسربت إلى نهر ينيسي عن طريق المحركات.