عاجل

تقرأ الآن:

الحكومة الفرنسية تضع تدابير للحدّ من الإنتحار في السجون


فرنسا

الحكومة الفرنسية تضع تدابير للحدّ من الإنتحار في السجون

السلطات الفرنسية تدق ناقوس الخطر بعد تفاقم ظاهرة الإنتحار في السجون. وزيرة العدل الفرنسية تعهدت بوضع حدّ لهذه الظاهرة من خلال تبني سلسلة من التدابير مثل
تعميم أدوات الحماية بالسجون وتزويد زنزانات السجناء الذين يعانون من وضع هش بأفرشة مقاومة للحرائق وبأغطية غير قابلة للتمزق لتفادي الإنتحار عن طريق الشنق الذي يمارس عادة من طرف السجناء.

عدد المنتحرين في السجون الفرنسية فاق الثمانين حالة منذ بداية السنة وهو رقم يجعل من فرنسا تحتلّ المرتبة الأولى في دول الاتحاد الأوربي من حيث نسبة الإنتحار في السجون. آخر حالة انتحار تمّ تسجيلها في سجن بومات في مدينة مرسيليا، حالة كان بالإمكان تفاديها حسب الأخصائي النفسي لويس ألبران الذي أكّد ضرورة توفر
طبيب نفساني في السجن لإكتشاف الأشخاص الأكثر عرضة للإنتحار وذلك بواسطة إعتماد شبكة تقييمية للأشخاص من خلال الأدوية المتناولة، السوابق العدلية إضافة
إلى أولئك الأوضاع الصعبة والهشة للسجناء.

الفكرة ذاتها تبنتها وزيرة العدل الفرنسية حيث رأت أنّه من بين المسائل الهامة هو
إجراء تكوينات وتربصات لموظفي السجون الفرنسية ما سيسمح بإكتشاف ومعرفة الأشخاص الذين يمرّون بأوقات صعبة والذين يسيرون في طريق الإنتحار.