عاجل

إن كان اختفاء سفينة الشحن “ اركتيك سي “ اثار الكثير من التساؤلات على مدار أسبوعين فالرواية الروسية الرسمية حول العثور عليها في المحيط الاطلسي بالقرب من سواحل جزيرة الرأس الاخضر وبعد تحريرها من ثمانية قراصنة استولوا عليها جعلت من القضية لغزا حقيقيا حسب الخبراء الذين ذهب بعضهم إلى تحليلات مختلفة.

“شخص ما في مكان ما أراد ان يوقف ما تحمله تلك السفينة وهو ما تحول إلى أمر غريب فما حدث كان أشبه بارسال إشارة لمنظمي رحلة السفينة بأن يتوقفوا وهو ما يعد تدخلا في شأن دولة” يقول ميخائيل فايتنكو الخبير الروسي في الشؤون البحرية

التحقيقات الروسية لم تستبعد ضلوع أحد أفراد طاقم السفينة في عملية اختطافها وإن لم تجب حتى الان على تساؤلات الخبراء عن سبب عدم إرسال السفينة أي اشارة استغاثة أثناء تعرضها للقرصنة.

المزيد عن: