عاجل

سويعات ويعلن وزير العدل الاسكتلندي قراره في شأن مصير عبد الباسط المقرحي المدان بتنفيذ اعتداء لوكيربي عام ثمانية وثمانين.

قرار قد يتخذ شكل افراج صحي أو نقل إلى سجن ليبي أو استمرار الحبس في بريطانيا الخيار الاخير كان المفضل لدي الولايات المتحدة التي عارضت بشدة الافراج عن المقرحي على لسان وزيرة خارجيتها هيلاري كلينتون

“من الخطأ تماما اطلاق سراح شخص سجن بناء على أدلة على ضلوعه في مثل هذه الجريمة البشعة”

معارضة الافراج عن المقرحي تمثلت أيضا في الكثير من اهالي ضحايا الحادث الذين طالبوا بضرورة تنفيذ المدان الليبي لعقوبته وهي السجن مدى الحياة.

وأدين المقرحي في حادث تفجير طائرة تابعة للخطوط الجوية الامريكية فوق مدينة لوكيربي الاسكتلندية وهو الحادث الذي أودى بحياة مائتين وسبعين شخصا آنذاك.