عاجل

عاجل

بطلة العالم في سباق ثمانمائة متر.. رجل أم امرأة؟

تقرأ الآن:

بطلة العالم في سباق ثمانمائة متر.. رجل أم امرأة؟

حجم النص Aa Aa

دفعة جديدة من الشكوك حول جنسها،أثارتها العداءة الجنوب أفريقية الواعدة كاستر سيمينيا،في بطولة العالم لألعاب القوى المقامة في برلين،بسرعتها الخارقة ونتائجها متفوقة،إضافة إلى صوتها الجهور وشكلها الرجولي.
 
العداءة لفتت الأنظار أيضا بفرض إيقاع سباقها على باقي العداءات،وتفوقها الكبير عليهم،ما جعل الإتحاد الدولي،يقرر إخضاعها لسلسلة اختبارات طبية.
 
سكان قريتها وعائلتها في جنوب أفريقيا،احتفلوا بفوزها،دون اكتراث بما يقال عنها،أما والدها فقد اعتبر الأمر إهانة وإساءة للبلد وثقافته
 
وفي تصريح خاص قال والدها (بنية ابنتي وهيئتها الجسمانية تشبه الرجل،وكما ترون هي تشبهني في هذه الصفات،إنها مثلي تماما..ولا أولي أهمية لما يقولون ولست سعيدا بهذه التشكيكات التي تسيء إلى شكلنا وصفاتنا،بل إنهم يهينون بلدنا وثقافتنا حينما يشكككون فيها،ولست راضيا عن ذلك تماما).
 
أهالي القرية من جيران العداءة،سارعوا إلى عرض شهادات تفوقها الرياضي منذ صغرها،لتفنيذ الشائعات وإقناع المشككين في أنوثتها.
 
معالم الخشونة والسرعة الخارقة،جعلت العداءة الجنوب أفريقية محط أنظار الصحافة العالمية حتى في تداريبها،وفي انتظار حسم طبي،يبقى جنس العداءة الشغل الشاغل للفضوليين قبل الرياضيين.