عاجل

خمسة هو الرقم الذي حمله الموت في جعبته،إلى العاصمة الشيشانية غروزني

تقرأ الآن:

خمسة هو الرقم الذي حمله الموت في جعبته،إلى العاصمة الشيشانية غروزني

حجم النص Aa Aa

خمسة قتلى من بينهم رجال الشرطة،في خمس عمليات انتحارية منفصلة، نفذها انتحاريون بدراجات هوائية مفخخة في أماكن متفرقة وسط المدينة،التي ما فتئت تشهد اعتداءات مماثلة،منذ أن قررت موسكو،إنهاء ما تسميه بعمليات مكافحة الإرهاب،لمدة عقد كامل من الزمن.

أهداف منتقاة وضرب لرموز السلطة،هي الرسالة هجمات انتحارية تتنوع طرقها،بتنوع المستهدفين،العملية الجديدة جعلت من مراكز الشرطة هدفا مفضلا لها.

وفيما حذرت هيئة تحقيقات النيابة العامة من وجود خلايا نائمة تستعد للقيام بعمليات أخرى مماثلة في شتى المدن الشيشانية،تظل سيارات الإسعاف حلقة الوصل الوحيدة بين الإنتحاريين وأهدافهم