عاجل

هو غضب المزارعين في فرنسا تجاه استيراد الخضار والفاكهة الطازجة والذي برأيهم يتسبب في كساد بضاعتهم.

عشرات المزارعين عبّروا عن سخطهم اليوم في أحد المحال التجارية في بلدة سان فيكتوري جنوب البلاد فرموا أرضا بما وجدوه فيه من خضار وفاكهة غير فرنسية.

تحرك دعت إليه نقابة المزارعين في المنطقة. فحسب مسؤول فيها: “نحن في إحدى أكثر المناطق المنتجة للفاكهة والخضار، ومعظم المنتجات التي تباع هنا مستوردة من الخارج، هذا استفزاز، إنه أمر يشبه الفضيحة”.

ورغم أن الفاكهة والخضار المنتجة في فرنسا أغلى ثمنا عموما من تلك المستوردة، فإن
المزارعين رفعوا يافطات تدعو المواطنين إلى شراء المنتجات المحلية، كما أقفلوا الطريق المؤدية إلى المتجر بالإطارات المطاطية. تحرك مرفوض بالنسبة إلى إدارة المتجر الضخم ويقول المزارعون إنهم يريدون من خلاله إعلاء الصوت ضد استهتار كبار التجار بهم.