عاجل

حريق هائل ألهب اليوم عددا من الغابات شرق العاصمة اليونانية أثينا وبث الرعب في نفوس سكان المنازل الريفية القريبة الذين اضطروا إلى الهرب بعد دنو ألسنة النيران من بيوتهم.

رجال الإطفاء عملوا على إخماد النيران فيما بقيت الحرائق في ثلاث قرى محيطة بأثينا عصية على خراطيم المياه بسبب اشتداد سرعة الرياح.

ذهول ورعب بدا على وجوه السكان، بعضهم أتى الحريق على ممتلكاتهم فيما تصاعدت أعمدة الدخان الأسود، فأمكن رؤيتها من وسط العاصمة اليونانية.

هو أحد أسوأ الحرائق التي تضرب هذه المنطقة كما أعلن مسؤولو الدفاع المدني وليس سوى فصلا جديدا من فصول الحرائق التي تشهدها غابات اليونان بشكل شبه اعتيادي خلال فترة الصيف إلا أن هذه المرة كانت أكثر رعبا للمواطنين، فهي أعادت لهم ذكرى حرائق عام ألفين وسبعة التي راح ضحيتها سبعة وسبعين قتيلا.