عاجل

لقاء رفيع المستوى يجمع كبار المسؤولين في الكوريتين الشمالية والجنوبية يعد الأول من نوعه منذ ما يزيد عن السنتين

أعضاء الوفد الكوري الشمالي وعلى رأسهم وزير التوحيد بين الكورتين هيونغ إن تيك كانوا قد طلبوا من المسؤولين الكوريين الجنوبين أثناء زيارتهم إلى كوريا الجنوبية لقاءً الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك ويرى هيونغ إن تيك بصفته وزيراً للتوحيد أن هذا اللقاء هو بحد ذاته رسالة واضحة”

سبب زيارة الوفد الكوري الشمال إلى سيؤول هو تقديم التعازي بوفاة الزعيم الكوري الجنوبي السابق كيم داي جونغ الذي يعود الفضل له في الانفتاح على الجارة الشمالية والذي حاز على جائزة نوبل للسلام عام ألفين نتيجة جهوده للجمع بين عائلات البلدين

حتى مناسبة موت هذا الزعيم تلعب دوراً في التقريب بين الجارتين ولكن ماذا يمكن أن يغير هذا اللقاء في ظل التجارب النووية والتهديدات التي تمارسها الكورية الشمالية