عاجل

العاصمة الفنزويلية تحوّلت أمس إلى مسرح تظاهرات حين تحرّك آلاف الفنزويليين احتجاجا على قانون جديد للتعليم يقول منتقدوه إنه يقوي من قبضة الرئيس هوغو تشافيز على الجامعات والمدارس.

تظاهرات واجهتها قوات الشرطة بالقنابل المسيلة للدموع حين حطّم بعض المحتجين حواجز أمنية تمنع وصولهم إلى البرلمان.

القانون الذي أقرّ الأسبوع الماضي، يمنح مجالس التعليم المؤيدة للحكومة عموما صلاحيات واسعة في إدارة المدارس والجامعات، ويرى معارضو تشافيز أنه سيطبق التعليم الشيوعي.

أحد المتظاهرين قال: “هذا القانون يمهّد الطريق لقانون آخر لتلقين الناس أفكارا معينة، يريدون به إدخال السياسة إلى المدارس”.

رأي يخالفه مناصرو الرئيس الفنزويلي الذين سيروا تظاهرة لدعم القانون الجديد. قانون يدعو إلى نظام تعليمي يسترشد بمبادئ الثورة البوليفارية التي هتف لها مناصرو تشافيز بفرح، معلنين تأييدهم لها وذلك كله على أنغام موسيقى السالسا.