عاجل

يكافح اليونانيون إلى جانب رجال الإطفاء من أجل إخماد الحرائق الضخمة التي لا تزال مشتعلة لليوم الثاني على التوالي في ضواحي العاصمة أثينا وتهدد بالانتشار في المناطق المزدحمة بالسكان .

ضاحية ديونيسوس هي واحدة من عدة مناطق على الجانب الشمالي الشرقي من المدينة تعيش تحت تهديد الاشتعال كليا في حين يعيش رجال الإطفاء حالة صراع للسيطرة على الحرائق وانقادها …

الامر نفسه عاشته اغيوس ستفانوس حيث قام ما يزيد
عن اثني عشر الفا من سكان هده المنطقة بحزم حقائبهم والفرار منها وشوهد العديد من سكان أثينا الذين تجاهلوا نداءات سلطات الإطفاء بإخلاء ضواحيهم، يكافحون السنة اللهب خارج منازلهم بخراطيم المياه.

سماء العاصمة اليونانية غطتها اعمده الدخان الاسود
الكثيف وأعلنت حالة الطوارئ في منطقة أثينا الكبرى في أسوأ دمار تشهده البلاد منذ الحرائق التي دمرت جزيرة إفيا وبيلوبونيز العام 2007 وأودت بحياة ما يزيد على ثمانين شخصا.