عاجل

تقرأ الآن:

مخبر ألماني يقترب من إيجاد دواء لمرض الأتاكسيا


مخبر ألماني يقترب من إيجاد دواء لمرض الأتاكسيا

ُإيليزابيت تعاني من مشكلة التنسيق في حركات جسمها فهي تبدي كعدم الثقة بالحركة و فقدان التحكم بالجسم أحيانا مصدر هذه الإعاقة هو عطب يصيب مركز الجهازالعصبي

باحثي مستشفى بون الجامعي بألمانيا يعكفون على إيجاد علاج لهذا المرض العضال المشروع سمي أوروسكا و هو ممول من طرف اللجنة الأوروبية صوت بروفسور توماس كلوغاذر أولى علامات المرض يميزها نقص في التنسيق في الحركة كالمشي المتردد ولا يمكن ملاخظته بسهولة و مع مرور السنوات تتدهر قدرة المصاب على التنسيق الحركي فبعد خمسة عشرسنة سيحتاج المصاب لمساعدة أو إلى كرسي متحرك التحاليل غيرت حياة إلزيزابت بشكل عميق فيجب عليها ترك عملها و هي غير واثقة من أنها قد تنجب أطفالا ذات يوم صوة إليزابت في نهاية التسعينيات كنت أمارس رقص البالي حينها أشار لي مدربي أن لدي صعوبات في التحكم فأقنعني بضرورة إجراء تحاليل السيدة فيليباس قامت بالتحاليل الأولية سنة ألف و تسعمئة و تسع و تسعين إذ تيقنت أنها قد لا تنجو من الإصابة خاصة و أن والدتها و جدها أصيبا بالأتاكسيا مما دفعها إلى إجراء تحاليل جينية مخبر بون للجينات المرض يسببه خلل بالجينات. و باحثو مخبر بون قادرون على تحديده بشكل دقيق خاصة الجينات المصابة و التي تعمل بشكل غير طبيعي إلا أن المشكل يكمن في وجود أشكال عدة للأتيكسيا و أخطرها هو الناتج عن جينات تنتج بروتينات تتسلل للمخ و تدمر الخلايا العصبية صوت بارنت إفرت في هذه الحالة يمكننا مراقبة الخلايا العصبية آس سي آي3 إذ نلاحظ أن البروتين يحاصر نواة الخلية ويلاحظ ذلك في مختلف مناطق المخ تلك هي البروتينات التي تؤدي إلى مو ت الخلايا و لأكتشاف طريقة تطور المرض و إيجاد سبل للحيلولة دون ذلك باحثوا مستشفى توبنغن يدرسون الجينات المتحولة للإيجاد السبب الذي يجعلها تصيب خلايا المخ خصوصا رغم أنها موجودة بلأعضاء الأخرى لدى الفئران تشير التحارب أن المصابة منها لا تستطيع المشي ذلك بأن الأعضاء لا تتلقى الأوامر من المخ توبنغن بروفسور أولاف ريس مع هذه الفئران نلاحط جليا تطور جينات الأتكسيا من خلال الون ألأزرق هنا على القلب الجينات نشطة لكن دون التأثير على سيره أما هنا بالدماغ الجينات بنفس اللون حاصرت الخلايا مصابة إلى غاية الموت أنطلاقا من هنا نريد التوصل إلى دواء يخترق الخلايا العصبية لتفادي للإصابة مع تظافر الجهود و بتبادل المعلومات بين المرضى كإليزابيت أحرزت البحوث تقدما مذهلا للقضاء على الأتاكسيا أذ أن العلماء يتقدمون نحو إنتاج محلول يمكنة تفادي انتشار البروتين المسسب في تدمير الخلايا

اختيار المحرر

المقال المقبل
تصوير أولى لحظات تشكل الأوعية الدموية

تصوير أولى لحظات تشكل الأوعية الدموية