عاجل

الهدوء النسبي لقوة الرياح ساهم في تراجع سرعة انتشار حرائق الغابات بالقرب من العاصمة اليونانية أثينا، ومع ذلك لا تزال النيران تهدد مناطق شمال العاصمة والعديد من الجزر اليونانية، فيما وصلت إمدادات من سيارات الإطفاء والطائرات من دول أوروبية للمساعدة في اخماد ألسنة اللهب.

هذه المساعدات إضاقة إلى عامل الطقس ساعد رجال الإطفاء الذي يعملون على مدار الساعة من احتواء بعض الحرائق. لتبقى ستة حرائق كبرى لا تزال مشتعلة في أنحاء البلاد بينها حرائق في جزر إيفيا وسكيروس وزاكينزوس.

رغم الجهود الحكومية ظهرت حالات تذمر وسط السكان:

“لماذا لم تعلن الحكومة عن شراء المزيد من المروحيات وسيارات الإطفاء إلى الآن، لوضع حد لهذا الحريق، الذي قد يحرق كل اليونان، إنه فعلا يحرق كل البلاد”

ويشارك حوال ألفين من رجال الإطفاء والجنود والمتطوعين في إخماد الحرائق واثر نداء استغاثة أطلقته اليونان أرسلت فرنسا وإيطاليا وقبرص وتركيا والنمسا طائرات وسيارات إطفاء للمساهمة في وقف موجة حرائق الغابات في اليونان التي تعد الأسوء منذ2007