عاجل

بعد معركة مع النيران استمرت لنحو أربعة أيام تمكن رجال الاطفاء من السيطرة على الموقف وانقذوا اثينا من النيران التى و صلت ابوابها.

الجيش تدخل و لو متاخرا ,فمازالت هناك بؤر مشتعلة على بعد نحو ستين كيلومترا من العاصمة كما أن خطر تجدد الحرائق لا يزال كبيرا.

الوقت وقت الحساب ,فالنيران التهمت نحو عشرين الف هكتار من الاشجار فى مناطق صنف جزء منها قبل سنوات كمناطق سكنية مما دفع البعض الى التسائل عن المستفيد و عن الفشل فى استخلاص العبر من حرائق الفين و سبعة.
حصيلة هذه المرة مازالت اولية و هى تشير الى دمار عشرات المنازل و السلطات تقوم الان بجرد الخسائر.

الخطر مازال قائما و هناك أكثر من خمسمئة اطفائى و مئة و ثلاثين عربة و طائرات من قبرص ,ايطاليا, فرنسا و النمسا, كل هذه القوات مازالت مستنفرة على الارض.