عاجل

هل يجتمع اليسار الفرنسي ليتمكن من الإطاحة بالرئيس نيكولا ساركوزي في الانتخابات الرئاسية عام ألفين واثني عشر؟

مسألة تطرح بقوة داخل الحزب الاشتراكي الفرنسي، وهو ما بدت تجيب عليه اليوم الأمينة العامة للحزب مارتين أوبري، حين أعلنت أنها تؤيد إجراء انتخابات تمهيدية مفتوحة لاختيار مرشح اليسار للانتخابات الرئاسية المقبلة.

ورغم أن أوبري لم تعلن موقفها هذا بشكل رسمي بعد، فهي من خلاله بدت تلاقي النائب الاشتراكي في البرلمان الاوروبي فينسان بييون الذي كان بادر إلى جمع عدد من أحزاب اليسار والوسط في البلاد لمناقشة امكانية طرح مرشح واحد لها في الانتخابات الرئاسية.

حتى إعلان أوبري موقفها الرسمي.. وحتى اتفاق القادة الاشتراكيين فيما بينهم فإن السؤال حول فتح باب الانتخابات التمهيدية أمام مرشحين من أحزاب اليسار أو حصرها بمرشحين من الحزب الاشتراكي سيبقى مطروحا.