عاجل

نتانياهو يعتمد الغموض في رده على الضغوط الدولية

تقرأ الآن:

نتانياهو يعتمد الغموض في رده على الضغوط الدولية

حجم النص Aa Aa

الضغوط التي يتعرض لها رئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن وقف الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية و القدس الشرقية .. جعلته يتخذ مواقف غامضة..دون أن بيين بلغة صريحة عن القبول أو الرفض للمقترحات الأميركية و الأوروبية ..
في لقائه مع أوباما في أيار الماضي..أو مع جون ميتشل ..أو براون يوم أمس..تجنب نتانياهو تقديم التزامات حول تجميد المستوطنات بشكل نهائي..
ذلك ما يطالب به الجانب الفلسطيني..
في يوم أمس, الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي..
“ آمل أن يكون لقاء اليوم بين رئيس الوزراء الإسرائيلي و مبعوث الرئيس الأميركي مثمرا و يجب أن يتمخض عنه ..الكل يعرف صداقتي لإسرائيل ..لكن أقول ..يتمخض عنه: تجميد كلي و نهائي للاستيطان “ .
وفد دولي ضم شخصيات كبيرة مثل الرئيس الاميركي السابق جيمي و حائز جائزة نوبل للسلام ديسموند تيتو..توجه إلى إسرائيل لدعم مسار السلام ..استقبل الوفد من شيمون بريز ..
“ استمعت أمس إلى السيد نتانياهو ..إذ قال: إن على الفلسطينيين أن يعترفوا بإسرائيل كدولة عبرية ..و أضاف أن إسرائيل ستعترف بفلسطين كدولة عربية..ذلك كان خطاب الأمم المتحدة لعام 1947 ..دولة عربية و أخرى عبرية “ المأزق الإسرائيلي إنما يتمثل أساسا في الشأن الداخلي للبلد ..حيث إن موضوع المستوطنات من شانه أن يكون فاتحة لأزمة تعترض الحكومة الائتلافية ..المحافظين و العمال ..
وزارة الخارجية عبرت عن وجهة نظرها من الضغوط الأجنبية .. “ فرض تاريخ محدد و إقرار قوانين بطريقة اعتباطية لا يثمر شيئا ..الأسلوب نفسه لم يكن ناجعا في الماضي..ليس ذلك بالأمر الجدي..الشيىء الذي يمكن أن يكون مساعدا لقيام دولة فلسطينية ..هو أن النزاع يجب أن ينتهي ..كما يجب على الفلسطينيين ان يتنازلوا عن مطالبهم “
العماليون طالبوا الحكومة منذ أسابيع بضرورة طرد السكان المقيمين في 23 مستوطنة ..غير شرعية في الضفة الغربية.. القرار كان اتخذ منذ ثماني سنوات ..لكن دون أن يترجم أرض الواقع ..