عاجل

تقرأ الآن:

موسكو تدافع عن اعترافها بأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية في الذكرى السنوية الأولى


جورجيا

موسكو تدافع عن اعترافها بأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية في الذكرى السنوية الأولى

في شوارع تسخينفالي عاصمة اوسيتيا الجنوبية، وبهذه الطريقة احتفل الإقليم أمس الأربعاء بالذكرى الأولى على إعلان الاستقلال.

فقبل عام اعترفت روسيا باقليمي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية كدولتين مستقلتين عن جورجيا، بعد أن سحقت موسكو محاولة جورجية لاستعادة اوسيتيا الجنوبية في حرب قصيرة لكنها كانت قاسية. قطع خلالها أنبوب الغاز الروسي المار بالأراضي الجورجية

الإقليمان أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية شهدا حروبا الانفصالية في تسعينيات القرن الماضي، ليخرجا عن سيطرة تبليسي.

رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين قال في اجتماع بموسكو مع رئيس اوسيتيا الجنوبية إن الإعتراف باستقلال الإقليمين تأكيد للقوة في وجه الهيمنة الامريكية
وهو بمثابة ضمان لإحلال السلام في المنطقة والحفاظ على استقلال الإقليمين
أما جورجيا فقد طالبت المجتمع الدولي بالوقوف بثبات في وجه محاولات الاعتراف باستقلال الإقليمين.

وقال نائب وزير الخارجية الجورجي الكسندر نالباندوف للصحفيين في تبليسي “إن على المجتمع الدولي ان يستمر في سياسة عدم الاعتراف وان يبعث دائما برسالة بسيطة جدا وموحدة لروسيا وهي انه لم ينس شيئا ولم يغفر شيئا”

إلى الآن فقط روسيا وبيكراغوا هما من اعترفا باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية عن جورجيا.

وطالما حاولت جورجيا الانضمام إلى حلف الناتو مع أكرينا مما أثار اعتراض موسكو الشديد.