عاجل

رئيس الوزراء الإيطالي بدأ حملة إجراءات قانونية ضد وسائل اعلام في ايطاليا وخارجها،في مقدمتهم صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية، لتشهيرها به في اطار تغطيتها لحياته الخاصة،ويطالبها بمليون يورو كتعويض.

معارك بيرلسكوني القضائية ستطال أيضا مطبوعات أوروبيا شهيرة في إسبانيا وفرنسا وبريطانيا

وكانت العديد من الصحف الأوروبية قد نشرت صور كان قصر برلسكوني الفخم في جزيرة سردينيا مسرحا لها،ويظهر فيها مع نساء عاريات يستمتعن بحمام للشمس على جنبات حوض السباحة.

عارضة الأزياء الإيطالية باتريشيا دي أداريو،زادت من محن برلسكوني،حينما أرسلت إلى بعض الصحف صورا لها مع برلسكوني في غرفة نومه.

ويتخبط رئيس الحكومة الايطالية أيضا في قضية نويمي و هي شابة قاصر،اتهم بمعاشرتها.

زلات برلسكوني المتكررة،دفع زوجته فيرونيكا لاريو إلى إصدار كتاب تحت عنوان طريق فيرونيكا،أعلنت فيه انها طلبت الطلاق من زوجها سيلفيو برلسكوني،لأنها
لم تعد تستطيع أن تمنعه من أن يبدو مثيرا للسخرية أمام العالم،على حد تعبيرها.