عاجل

رغم قوة التنافس في الأيام الأخيرة للحملة الانتخابية، ما زال على بونجو يطمح للفوز في الانتخابات الرئاسية التي ستجري غدا في الغابون لاختيار خليفة لوالده عمر بونجو الذي توفي في يونيو / حزيران الماضي بعد ما قضى واحدا و اربعين سنة في سدة الرئاسة..على، الذي ظل حتى الاسابيع الماضية يتولى منصب وزير الدفاع، يترشح باسم الحزب الديمقراطي الغابوني، ذي الأغلبية البرلمانية.

و قال على بونغو “ ستختارون اذن البطاقة الانتخابية التي عليها صورتي…سأكون ألبس بدلة..و ذا ملامح رئاسية”.

على يقدم نفسه على أنه الوريث الشرعي لوالده الذي بقي، حتى وفاته يحافظ على علاقات وثيقة مع فرنسا التي كانت تستعمر هذا البلد الافريقي المصدر للنفط. غير أن آمال بونجو في خلافة أبيه قد تقلصت بعد اعلان خمسة من منافسيه سحب ترشيحاتهم و الانضمام لوزير الداخلية السابق أندريه امبا أوبامي الذي أضحى الخصم الأقوى لمرشح الحزب الحاكم..

حدة التنافس سببها يعود جزئيا للنظام الاقتراعي المحلي..اذ ان الناخبين سيحسمون المعركة الانتخابية في شوط واحد لا ثاني له. و بالتالي يكون الفائز هو من يتصدر الاقتراع حتى و ان لم يحصل على أغلبية مطلقة.