عاجل

بعدما ظل طيلة حوالي عقدين من الزمن العمود الفقري لفرقة “وايسيس” الموسيقية، عازف القيثارة البريطاني نويل غالليغه ينسحب من المجموعة التي تعد من أبرز فرق موسيقى البوب في البلاد. نويل، البالغ من العمر اثنتين و أربعين سنة، نشر بيانا على موقع الفرقة الالكتروني أكد فيه أن لم يعد يطيق أن يعمل، و لو ليوم واحد، مع أخيه المشاكس و شريكه في الفرقة ليام الذي يصغره بست سنوات..

سوء العلاقة بين الشقيقين البريطانيين، كان قد تسبب أول أمس في الغاء حفلة موسيقية كانت الفرقة تستعد لانعاشها في اطار مهرجان للروك ينظم في ضاحية العاصمة الفرنسية باريس..الجمهور لم يخف غضبه.

ذهاب نويل يعد في نظر المتابعين للفرقة الضربة التي ستقصم ظهر المجموعة الموسيقية.. التي رأت النور في العام 1991 بمدينة مانشستر في شمال شرق انجلترا..الفنان الشاب كان المسير الفعلي للفرقة و عازفها الرئيسي و مؤلف أجمل أغانيها