عاجل

عاجل

التحديات التي تنتظر الحكومة اليابانية الجديدة

تقرأ الآن:

التحديات التي تنتظر الحكومة اليابانية الجديدة

حجم النص Aa Aa

غداة الفوز الكاسح في الانتخابات التشريعية بدأ الحزب الديموقراطي الياباني مشاوراته لتشكيل الحكومة المقبلة التي ستلقى على عاتقها المهمة الصعبة لإنهاض اقتصاد ضعيف وبدء إصلاحات اجتماعية طموحة. رئيس الحزب يوكيو هاتوياما و رئيس الوزراء المستقبلي.. أمامه ملفات كبيرة و تحديات اقتصادية كبرى ..ذلك أن البلد يمر بأزمة اقتصادية ..هي الأشد منذ العام 1945 ..
حتى و إن كانت بوادر نمو قد ظهرت في ..التساؤل عما اذا كان الحزب الديموقراطي سيتمكن من التوفيق بين أاولوياته السياسية والتحديات التي يواجهها الاقتصاد والحفاظ على ثقة السوق.

-6 % الناتج المحلي الإجمالي ..2009 + 1.9 %..الناتج العام .. تموز 2009 .
5.7 %..البطالة .. تموز 2009 ..
برنامج الحزب الديموقراطي لتشجيع الاستهلاك يصطدم في الواقع بتشكيك العديد من خبراء الاقتصاد الذين يتساءلون خصوصا عن تمويله فيما بلغ الدين العام
الياباني 170% من إجمالي الناتج المحلي..

ويرث رئيس الوزراء الياباني المقبل بلدا تزداد فيه الشيخوخة بين السكان بشكل حتمي, واقتصادا لا يزال هشا بعد ان اجتاز اخطر أزمة بعد الحرب مع نسبة بطالة
قياسية.

وينص برنامج الحزب الديموقراطي على زيادة الإعانات للعاطلين عن العمل وعائلات المتقاعدين وكذلك مجانية التعليم بشكل جزئي حتى الثانوية.. ومنحة للولادة وإلغاء الرسوم المفروضة على الطرق السريعة و وعد بتخفيضات ضريبية عن المؤسسات الصغيرة ..الديمقراطيون ..يريدون رفع القدرة الشرائية لفئة كبار السن..الأجر الأساسي الأدنى للمتقاعدين حدد ب 520 يورو شهريا ..

الأرخبيل الذي يعرف عدد سكان يصل إلى 128 مليون نسمة اليوم, و حتى العام 2015 ..ياباني واحد من أصل أربعة..سيفوق سن 65 سنة ..و هذا من شأنه أن يؤثر في تمويل صناديق الإعانات الاجتماعية و تكاليف هيئات الصحة ..
الحزب الفائز وعد في برنامجه الانتخابي بتشجيع الإنجاب..مكافأة عائلية لكل مولود جديد تقدر ب 4000 يورو ..و أخرى شهرية تحدد ب 190 يورو لكل طفل..و هذا حتى سن الخامسة عشرة ..

ملف آخر ينتظر الحكومة الجديدة ..محاربة الفقر ..في الوقت الذي ارتفعت فيه معدلات البطالة و العمل المؤقت فحتى العام 2009 .. ثلث العمال اليابانيين الذين يستفيدون من وظائف مؤقتة..غير دائمة.. .على حين كان ياباني واحد من أصل خمسة فقط..في 1990…تعتزم الحكومة إرساء قواعد مالية للعاطلين عن العمل ممن استنفدوا مجمل المخصصات المالية التي تمنحها الدولة للعاطلين عن العمل..
اقتصاد..تقاعد..عمل و فقر..تلك هي الملفات اليابانية التي تنتظر الحكومة اليابانية الجديدة ..في 2010 ..الصين من المحتمل أن تحتل المرتبة الثانية ..كقوة اقتصادية عالمية..اليابان هي التي تحتل المرتبة في الوقت الحالي..بقي معرفة ما اذا كان الحزب الديموقراطي سيتمكن من الإيفاء بكل وعوده فهذا الفوز تاريخي لا شك ..لكنه ليس سوى البداية..