عاجل

تقرأ الآن:

إجتماع دولي في بولنذا لإحياء ذكرى بدء الحرب العالمية الثانية


بولندا

إجتماع دولي في بولنذا لإحياء ذكرى بدء الحرب العالمية الثانية

تتجه أنظار العالم غدا إلى بولندا، البلد الذي تعرض إلى أول هجوم من قبل ألمانيا النازية، هجوم أطلق إشارة البدء للحرب العالمية الثانية، والتي وصفت بأكبر الكوارث الانسانية في العصر الحديث.

فقبل سبعين عاما وتحديدا في الأول من سبتمبر أيلول، اخترقت قوات الجيش النازي الحدود البولندية بعد قصف شديد طال قاعدة وستربلات قرب غدانسك.
الحرب التي تركت أكثر من خمسين مليون قتيل، نصفهم من الاتحاد السوفيتي وستة ملايين من بولندا، لا تزال موضع جدل تاريخي بين وارسو وموسكو ، عن مسؤولية التحالفات التي شجعت هتلر على شن الحرب

رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يشارك الثلاثاء في بإحياء ذكرى بداية الحرب، إلى جانب حوالي عشرين مسؤول دولة من بينهم رئيسة وزراء ألمانيا انغيلا ميركل
بوتين وصف في وقت لاحق معاهدة معاهدة مولوتوف – ريبنتروب بلاأخلاقية، وهي معاهدة عدم اعتداء وقعت بين الاتحاد السوفييتي وألمانيا النازية ، ولكن الجدل لا يزال يدور حول ملحق سري تناول تحديد مناطق نفوذ الطرفين في أوروبا الشرقية. على حساب دول البلطيق وبولندا

وفيما يتعلق بمذبحة كاتين التي راح ضحيتها الآلاف من الجنود البولنديين، أعرب بوتين عن تفهمه لمشاعر الشعب البولندي، دون الأشارة إلى من المسؤول عن هذه المجزرة، لكنه اتهم دولا غربية بأنها حاولت التفاهم مع هتلر حتى يتوجه بحربه شرقا.