عاجل

أعلن أمس وزير الخزانة الفرنسية، إريك ورث، أن حكومته حصلت على تفايصل مصرفية لثلاثة آلاف مواطن فرنسي في ثلاثة بنوك سويسرية. وتشمل هذه الحسابات ثلاثة مليار يورو. وقد أعلن أن الدولة الفرنسية بصدد الإعداد لجهاز يراقب حسابات الفرنسيين داعياً المخالفين لتسوية أوضاعهم قبل بداية السنة.

من جهتهم قلل بعض المحللين من أهمية هذه الخطوة معبرينها خارج إطار العمل الجدي للرقابة الضريبية.

هذا وكانت عدة بلدان أوروبية اشتكت من الحسابات المصرفية السرية التي أضحت وكرا للتهريب و تبييض الأموال. و كانت فرنسا خصوصا تعاني من التهرب الضريبي. و أثيرت إعلاميا قضية الفنانين الذين رحلوا إلى الخارج للتهرب من الضرائب التي يعتبرونها ضخمة جدا، و على رأسهم الفنان المشهور جوني هاليداي الذي أثار جدلا كبيرا في الأوساط الإعلامية و السياسية عندما رحل إلى بلد أوروبي مجاور.