عاجل

تقرأ الآن:

حظر إنتاج أو استيراد الفوانيس الكهربائية من فئة مائة واط يدخل حيز التنفيذ


أوروبا

حظر إنتاج أو استيراد الفوانيس الكهربائية من فئة مائة واط يدخل حيز التنفيذ

رفوف الأسواق الأوروبية خالية من الفوانيس الكهربائية التقليدية من فئة مائة واط
بداية من هذا الثلاثاء. الإجراء يأتي في إطار خطة أوروبية لوقف استخدام هذه الفوانيس واستبدالها تدريجيا بمصابيح جديدة مقتصدة للطاقة كما تبين المديرة العامة للمكتب الأوروبي لاتحادات المستهلكين مونيك غويانس : “ الفوانيس الاقتصادية تستهلك طاقة أقل وبالتالي فهي تقلص من تأثير المستهلك على البيئة كما أن تكلفة استخدامها أقل. يمكن أن نكسب إلى حدود ثمانين في المائة من قيمة فاتورة الكهرباء عندما نستخدم الفوانيس المقتصدة للطاقة”.

المستهلكون الأوروبيون كما هو الحال في ألمانيا تباينت آرائهم حول بداية موت هذه المصابيح الكلاسيكية بحلول العام ألفين واثني عشر.

مواطن ألماني يقول : “ إنها تكنولوجيا قديمة حان الوقت لاستبدالها”.
مستهلك ألماني آخر يصرح : “ ليست فكرة جيدة لأنني لا أحبذ الإضاءة الباردة في صالة الجلوس”.

مستهلك ألماني ثالث يقول : “ زوجتي يئست من إيجاد شمع مثل المصابيح يخلف ظلا. إنه لم يعد موجودا بالمرة”.

بروكسل قررت حظر إنتاج أو استيراد هذه الفوانيس التقليدية الكثيفة الاستهلاك للطاقة مع السماح باستمرار بيع ما تبقى من مخزون من هذه الفوانيس.
مدير أحد المحلات التجارية في ألمانيا يصرح ليورونيوز : “ لا يمكننا استيراد هذه الفوانيس الكهربائية أو إنتاجها منذ الأول من أيلول سبتمبر لكن لا يزال بوسعنا بيع المخزون القديم الذي سيبقى متوفرا على الرفوف”.

حسب الجهاز التنفيذي الأوروبي فإن هذا الجيل الجديد من الفوانيس سيوفر سنويا حوالي خمسين يورو من فاتورة كهرباء كل أسرة أوروبية.