عاجل

تقرأ الآن:

لاجئوا الحرب العالمية من سكان لندن يخلدون الذكرى


المملكة المتحدة

لاجئوا الحرب العالمية من سكان لندن يخلدون الذكرى

قبل سبعين عاما تقريبا،موعد انطلاق الشرارة الأولى للحرب العالمية التانية،،كان هؤلاء اللندنيون أطفالا لاجئين،جرى إجلاءهم مع عائلاتهم من شرق العاصمة البريطانية.

ماتبقى من العشرين ألف لاجئ لندني اليوم،تجمعوا في عاصمة الضباب لتخليد الذكرى،بعضهم مازال يحتفظ ببطاقة لاجئ،يخرجها كلما أراد استحضار تلك الأيام.

فرقتهم الحرب العالية التانية،وجمعتهم الذكرى في كاتدرائية القديس بولس،بعضهم أحضر معه لعبا كرمز لطفولته.

ففي الفاتح من سبتمبر من ثلاثينيات القرن الماضي،أجبر هؤلاء الأطفال رفقة أولياءهم على إخلاء العاصمة البريطانية لندن،خوفا من نيران الحرب العالمية التانية.

لاجؤوا الأمس،خلدوا الذكرى على طريقتهم في أجواء روحانية داخل كاتدرائية القديس بولس