عاجل

تهاوت مؤشرات البورصات الأوروبية في نهاية تداولات الثلاثاء بأكثر من واحد بالمئة وسط تراجع كبير لأسهم القطاعين المصرفي والمنجمي.

وسجل انخفاض حاد لأسهم عملاقة صناعة الأجهزة الإلكترونية فيليبس بعد إعلان المصرف المالي بي أن بي باريبا عن إنزالها من قائمة الشركات المتوسطة إلى قائمة الشركات الضعيفة.

كما تدهورت أسهم شركة الصيدلة الألمانية فريزينيوس بعد فوز غريمتها الأمريكية هوسبيرا بعقد لتصنيع ستة أنواع من أدوية هيبارين.

وانخفضت أسهم القطاع النفطي تأثرا بتراجع الخام إلى ثمانية وستين دولارا وخمسين سنتا للبرميل.