عاجل

حرائق الغابات المشتعلة في التلال المحيطة بمدينة لوس انجلوس لاتزال شديدة الخطورة. وأصبحت تهدد ما لا يقل عن 12 ألف منزل.

فيما تتزايد جهود رجال الإطفاء في محاولة للسيطرة على النيران
حاكم ولاية كاليفورنيا آرنولد شوارزنيغر أعلن حالة الطوارئ في الولاية، وحث الناس على الامتثال لتعليمات الاخلاء الاضطراري:
“أعتقد أن الشيء الرئيسي الذي أود أن أذكر به هو ضرورة الامتثال لأوامر إخلاء المنازل، ومتابعة التعليمات ، لأن هناك الكثير ممن يعتقدون أن عليهم حماية منازلهم، لكن هذا قد يكلفهم الكثير”

اتساع رقعة الحرائق يصاحبه قلق من تأثير النيران والدخان على الحياة اليومية لسكان كاليفورنيا، بعد أن أصبحت أبراج الاتصالات وبعض المباني العامة ضمن رقعة الخطر .
وبرغم هذا الخطر وأوامر الإخلاء لا يزال من لا يرغب بإخلاء منزله:

“والدتي مريضة جدا وعمرها تجاوز الثمانين، ونحن لا نريد أن نتنقل بها، إذا اقتربت النيران فمن الواضح أننا سنترك المنزل، ولكن إلى الآن لم يحترق أي منزل مجاور لهذا فنحن لا نزال هنا”

النيران اتت بالفعل على نحو 18 منزلا. وهناك أكثر من ستة آلاف منزل آخر خاضع لأوامر الإخلاء

بعد أن أوضحت السلطات أن النيران تنتشر في جميع الاتجاهات، وأن السيطرة عليها قد يستغرق عدة أيام.