عاجل

تقرأ الآن:

راسموسن ليورونيوز: "لن يغادر الناتو أفغانستان حتى يستتب الأمن كليا"


العالم

راسموسن ليورونيوز: "لن يغادر الناتو أفغانستان حتى يستتب الأمن كليا"

عين مؤخرا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ، اندرس فوغ راسموسن أمامه تحديات كبيرة بسبب تزايد أعمال العنف التي تقوم بها عناصر القاعدة في أفغانستان و باكستان ..
الأمين العام الجديد ..رئيس وزراء الدانمارك السابق عليه ايضا أن يحكم قبضته من أجل تسيير حسن لإدارة الحلف ..و تمتين أسس علاقات وطيدة بين الدول الأعضاء..فقط من أجل إيجاد استراتيجية جديدة لمقاومة المتمردين الأفغان .. كما عليه أن يجيد خيوط اللعبة ..و يضع حدا للنزاع القائم بين موسكو و الحلف الأطلسي ..بشأن آسيا الوسطى.
يورونيوز
اندرس فوغ راسموسن مرحبا بكم .
اندرس فوغ راسموسن : شكرا

يورونيوز:
ألستم قلقين على الوضع في أفغانستان ؟فالعنف في تزايد مستمر حتى في وقت الانتخابات كما أن قوات الحلف تمر بظروف صعبة أيضا ..

اندرس فوغ راسموسن : الوضع الأمني في أفغانستان يتطلب مزيدا من الجهود لتحسينه ..يتعين علينا تكثيف الجهود الرامية إلى تقوية الوجود العسكري ..و غعادة الإعمار المدني..كما يجب علينا العمل لتطوير قدرات قوات الأمن الأفغانية ..

يورونيوز:
المشكل في أفغانستان يشبه إلى حد ما “ما كان سائدا في فتنام “ ..ألا تعتقدون أن أفغانستان ستكون مصدرا لفشل عسكري و سياسي ..بالنسبة للناتو .و لأميركا كذلك ..تماما كما وقع في الفيتنام قبل ثلاثين عاما .

اندرس فوغ راسموسن:
لا يمكن المقارنة بهذا الشكل ..لأننا سننتصر في أفغانستان ..و سنقوم بكل ما يلزم لتحقيق النجاح ..سنبقى في البلاد ..جتى يستتب الأمن و يعم السلام أرجاء أفغانستان ..لا نريد من أفغانستان أن تتحول مرة أخرى إلى ملاذ آمن للإرهابيين .

يورونيوز:
لكن ثمة العديد من التقارير الأميركية التي تؤكد أن الوضع الأمني متدهور جدا في أفغانستان ؟

اندرس فوغ راسموسن:
من وجهة نظر عسكرية ..ينبغي علينا توسيع قوات الأمن الوطنية الأفغانية ..يتعين علينا تدريب المزيد من الجنود الأفغان ..ذلك ما سنقوم به في الأشهر المقبلة ..سنرسل ببعثات عسكرية للقيام بدورات تدريبية ..أطلب من جميع الحلفاء المشاركة في المشروع عبر تزويدنا بمدربين مؤهلين و بالموارد اللازمة لإنجاح هذه المهمة ..

يورونيوز:
لكن ألا تعتقد أن المشكلة تكمن في الحكومة الأفغانية الحالية .و أسلوبها و دستورها ..الذي تنخره الثغرات القانونية .كرزاي مثلا يحتاج إلى دعم بعض أمراء الحرب ..مثل دوستم..

اندرس فوغ راسموسن:
أفغانستان ملزمة بطبيعة الحال بالالتزام بالاتفاقيات الدولية وباحترام حقوق الانسان ..لكن أولا وقبل كل شيىء ..مهمتنا في أفغانستان إنما تكمن في تحسين الوضع الأمني بشكل عام بما في ذلك أمننا نحن… إذا ما أرادت طالبان أن تتجذر مرة أخرى في أفغانستان فإن المد الإرهابي سيتنتشر بسرعة في آسيا الوسطى أو في بلدان أخرى ..

يورنيوز:
هل تعتقدون أن الدور الروسي ضروري لحل اللمشكلة الأفغانية؟

اندرس فوغ راسموسن
طبعا.. نحن نقيم تعاونا كبيرا مع روسيا ..و نحن ممنونون لروسيا أن قبلت بفتحج الطرق لتسهيل مهمات القوات الدولية المساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان
و نأمل أن تكون روسيا شريكا فعليا و فعالا في الستقبل لتعاون على أعلى مستوى ..
يورونيو:
كيف؟و كيف تتصورون نوعية الشراكة و أبعادها مع روسيا ؟
اندرس فوغ راسموسن:

نعم..لكن..الأمر مرتبط بروسيا و بأفغانستان ..كما أشرت آنفا ..نريد مزيدا من المدربين لتوسيع قدرات القوات الأمنية الأفغانية ..

يورونيوز:
الفكرة القاضية بوقف تطوير الدرع المضادة للصواريخ في بولندا و الجمهورية التشيكية ..ألا تعتقدون أنها فكرة أميركية اقترحت من أجل دفع روسيا على أن تتحرك في ميادين أخرى مثل أفغانستان .

اندرس فوغ راسموسن:

لا أعرف تفاصيل المقترح الأميركي و اعتباراته ..لكن أتوقع أن الأميركيين قاموا بتحليل ميداني لما يحتاج إليه لحماية القوات الأميركية و الأوروبية من أي هجوم صاروخي..روسيا هي نفسها مشمولة بذلك و أنا موافق بتطبيق الشفافية الكاملة في الموضوع و إشراك روسيا في الدفا ع الصاروخي لأن لدينا مصالح مشتركة تجمعنا بالروس..على كل الأحوال.
يورونيوز:
هذه مقاربة جديدة تجاه روسيا..هل من تغيير قد حدث؟

اندرس فوغ راسموسن
نعم..أعتقد انه يجب أن نركز على الشراكة الفعلية , و الملموسة في المجالات التي تهمنا من مثل الشأن الأمني مع روسيا ..لنأخذ الإرهاب كمثال ..روسيا كانت تعرضت لحادث إرهابي مؤخرا ..روسيا تعي جيدا ما معنى الإرهاب؟..مجابهة الإرهاب تتطلب تعاونا ملموسا مع روسيا ..مثال آخر, و في السياق ذاته..أفغانستان ..منع انتشار أسلحة الدمار الشامل هو موضوع آخر..يوحد اهتماماتنا و انشغالاتنا..كما يمكن ذكر أيضا محاربة القرصنة ..يدعونا الأمر حثيثا أن نركز بشكل دقيق على تعاون جاد و ملموس في تلك المجالات ..كما يلزمنا في الوقت ذاته أن نعتبر أن روسيا مسؤولة عن التزاماتها الدولية بما في ذلك احترام الحرية السياسية و سلامة أراضي جاراتها ..

يورونيوز:
لعلكم تقصدون بذلك جورجيا و أوكرانيا ؟

اندرس فوغ راسموسن
نعم..لأني أعتقد أن كل دولة ذات سيادة لها الحق في تقرير ما إذا كانت تريد أن تتحالف مع أي طرف..و يجب علينا احترام هذا الأساس ..

يورنيوز:
إذن أنتم تقولون : إن أوكرانيا و جورجيا بإمكانهما أن يترشحا.. إن رغبتا بطبيعة الحال ..إلى الناتو ..ألا ترون أن ذلك سيزعج روسيا و سيكون عقبة في وجه التعاون بين الناتو و روسيا ؟

اندرس فوغ راسموسن
لا..ليس هو الوقت المناسب للحديث عن هذا..القمة التي انعقدت في بوخاريست في 2008 ..تقررت بموجبها إمكانية أن تنضم جورجيا و أوكرانيا إلى الناتو شريطة أن تتوافر كل الشروط الواجبة..أما الآن فالمعطيات غير متوافرة لذلك قرر الناتو الاكتفاء بشراكة ملموسة فقط بين البلدين ..سنرى ما الذي سيحدث في المستقبل..