عاجل

تقرر أخيرا دفن المغني الأمريكي مايكل جاكسون، بعد سبعين يوما على وفاته، مراسم الدفن ستكون بعيدة عن وسائل الإعلام وتقتصر على عائلته وأصدقائه المقربين، جثمان ملك البوب يمكنه اعتبارا من مساء الخميس أن يرقد في ضريح ضخم أعذ له بمقبرة فورست لون ميمو ريال بارك في ولاية كاليفورنيا، بهدوء وبعيدا عن الأضواء التي رافقته منذ أن لمع نجمه في سماء الفن

وكان جاكسون قد أعتلى المنصة للمرة الأخيرة، في نعش ذهبي،خلال حفل تأبين في يوليو تموز الماضي،شارك فيه إلى جانب عائلته كبار نجوم الفن والغناء في الولايات المتحدة.

نتائج تشريح الجثة أظهرت أن نجم البوب مايكل جاكسون توفي بجرعة قاتلة ن مادة لبروبوفول المخدرة.

ما استدعى مواجهة التساؤل القاسي حول ما إذا كان ملك البوب مدمنا على العقاقير المخدرة.

المحامي والباحث، جيمس والكر اعتبر أن قصة جاكسون تستحق الاهتمام، خاصة لتكون عبرة للأجيال الناشئة بضرورة الابتعاد عن عالم المخدرات.